مدرسة الإعداد الحزبي بإدلب تطلق مبادرتها الأولى من نوعها لإستثمار مخرجات المدرسة المركزية

إدلب – يحيى بزي

إستثماراً لطاقات الشباب وأفكارهم ومهارتهم لاسيما التي أكتسبوها من مدرسة الإعداد الحزبي المركزية وتكريس هذه المخرجات في سبيل تطوير عمل المدرسة الفرعية بإدلب

أطلقت إدارة مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية بإدلب مبادرتها الأولى من نوعها على مستوى القطر تحت عنوان “مجموعة عمل خريجي دورات الإعداد الحزبي المركزية في فرع إدلب”، وذلك بهدف الإستفادة من مخرجات المدرسة المركزية

عضو قيادة فرع إدلب الرفيقة ميادة جبور رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي أكدت خلال تصريح خاص “للبعث ميديا” أنه بهدف متابعة وإستثمار الرفاق الذين درسوا في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية وأكتسبوا المهارات الدراسية الحديثة والأساليب المتطورة أُطلقت هذه المبادرة لرفد أسرة المحاضرين في مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية بكوادر شابة ومدربة حديثاً

من جهته مدير مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية بإدلب الرفيق د. فريد ميليش بين في تصريح خاص “البعث ميديا” أن المبادرة انطلقت بورشة عمل لعدد من خريجي دورات الإعداد الحزبي المركزية، وذلك من مقر المدرسة الفرعية في مدينة اللاذقية وشارك فيها عدداً من الخريجين إلكترونياً من مدينة حماة

وأوضح أن نتاج هذه الورشة تقديم ورقتي عمل الأولى تضمنت إقامة ملتقيان أو أكثر في كل دورة إعداد فرعية تحمل عناوين تفاعلية وتعرض ما تم الإستفادة منه مركزياً، بحيث يقوم بإعداد تلك الملتقيان الرفاق الخريجين مركزياً

أما الورقة الثانية تضمنت تكوين مجموعة منشطين للخريجين كل على حدا وفق التنظيم الخيطي للتواصل وحضور كافة النشاطات بهدف الإنتشار الأفقي للمجموعة والأفكار والأهداف المرجوة

وأعتبر الرفاق المشاركين أن هذه الورشة أتاحة لهم الفرصة لتقديم أفكارهم وإستثمارها في سبيل تطوير عمل المدرسة الفرعية، معتبرين أن ما تقوم به إدارة المدرسة يعزز عملية الحوار الشفاف وتبادل الخبرات الذي يساهم في إعداد كوادر بعثية قادرة على الحوار والتدريب والإقناع

شارك في الورشة الرفاق هيا قنينة ، حسين بيضون، بشار معطية، هنادي صوفان من مقر المدرسة في اللاذقية والرفيق يحيى بزي من حماة إلكترونياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *