حطين يكرم الحرجلة بثلاثية.. والكرامة يحسم الكلاسيكو ويهزم الاتحاد

تقرير وتصوير: سوار ديب

حقق نادي حطين الفوز على مستضيفه نادي الحرجلة بثلاثة أهداف نظيفة، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الجلاء بدمشق، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري السوري الممتاز.

بدأ نادي حطين اللقاء بضغط عالي على المنافس، حيث أضاع فرصتين خطرتين في الدقائق الـ 3 و 8 على التوالي.

وسجل أهدف حيتان الساحل كلاً من أنس بوطة في الدقيقة 14، وفارس ارناؤوط في الدقيقة 36، ووائل الرفاعي في الدقيقة 67.

وبذلك رفع حطين رصيده لـ 3 نقاط، فيما بقي حرجلة بدون أي نقطة.

حطين فرض نفسه بقوة مع صافرة البداية متسلحاً بخبرة لاعبيه، فيما لعب حرجلة بتأمين دفاعي ولكنه فشل امام اختراقات هجوم حطين وتسديدات نجومه.

وتمكن حطين من حسم نتيجة المباراة في الشوط الأول حين سجل هدفين وأضاع أكثر من 5 فرص محققة، فيما لم يغامر حرجلة بالهجوم، لفارق الإمكانيات.

الشوط الثاني دخله حطين بثقة ومعنويات كبيرة فأضاف الهدف الثالث وسط عدم تركيز من لاعبي حرجلة.

وفي بقية النتائج نجح فريق الكرامة في حسم الكلاسيكو بفوز مهم ومثير للغاية على الاتحاد الحلبي، وبنتيجة 2-1 في اهم واقوى مباريات الجولة الثانية من الدوري المحلي، وسجل هدفي الكرامة ميلاد حمد ونصوح نكدلي، فيما سجل محمد عدرة هدف الاتحاد.

وبهذا الفوز، رفع الكرامة رصيده ل6 نقاط، فيما بقي الاتحاد بدون أي نقطة.

وعزز فريق تشرين صدارته بفوزه الكبير على الساحل بنتيجة 3-0 سجلها علاء الدالي “هدفين” وورد السلامة، حيث رفع تشرين رصيده لـ6 نقاط وبقي الساحل بدون أي نقطة.

وفي جبلة حقق فريقها فوزاً مثيراً على الفتوة وبهدف سجله حمزة الكردي، وبذلك جبلة رفع رصيده ل4 نقاط، وبقي للفتوة نقطة وحيدة.

وفي حمص خطف الحرية الحلبي نقطة التعادل من الوثبة حين سجل هدف التعادل في الوقت القاتل عبر سامر السالم، فيما سجل هدف الوثبة صبحي شوفان.

الوثبة رفع رصيده لـ 4 نقاط، فيما نجح الحرية بحصد اول نقطة له.

وكان الجيش افتتح الجولة بفوز على الطليعة بهدف وحيد، فيمت تختتم مباريات الجولة غداً السبت في مواجهة الجارين الوحدة والشرطة.

وتختتم الجولة غداً السبت بلقاء الشرطة والوحدة على ملعب الجلاء بدمشق.

 

 

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *