الجبهة الوطنية التقدمية بحلب تناقش سبل النهوض الواقع الجبهوي والخدمي والمعيشي

حلب – معن الغادري

شدد اجتماع فرع الجبهة الوطنية التقدمية الدوري بحلب على ضرورة الاهتمام بمطالب المواطنين والاستماع إلى شكواهم وتلبية احتياجاتهم والتخفيف من معاناتهم .

وأشار الرفيق أحمد منصور أمين فرع حلب للحزب رئيس فرع الجبهة إلى ضرورة تطوير آليات العمل الجبهوي وخلق حالة من التفاعل والتشاركية للنهوض بالواقع الخدمي والإقتصادي على السواء، والاعتماد على القدرات الذاتية وتوظيف الإمكانات المتاحة لمواجهة التحديات والظروف التي فرضها الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري من قبل قوى الشر والعدوان في العالم .

وهنأ الرفيق رئيس فرع الجبهة الرفاق بمناسبة أعياد تشرين والمولد النبوي مستعرضاً أبرز الأحداث والمستجدات السياسية على الصعيدين الداخلي والخارجي ، مؤكداً أن سورية ستنتصر على الإرهاب وداعميه، وستواصل معركة الكرامة والشرف حتى تطهير كامل تراب الوطن من دنس العصابات الإرهابية .

وتداخل الحضور حول العديد من القضايا الخدمية والمعيشية والاقتصادية ، وركزت المطالب على ضرورة إيجاد الحلول العاجلة لحالة الإزدحامات على محطات الوقود وعلى أبواب الأفران وإعادة تفعيل عمل اللجان ومعتمدي بائعي الخبز وتوفير المواد والسلع الأساسية ومراقبة الأسعار ، أزمة البنزين ومشكلة مادة الخبز في الفرن الآلي في الميدان وتفعيل دور معتمدي الخبز لتخفيف الازدحام.

كما طالبت المداخلات إنارة الشوارع في الأحياء والاهتمام بواقع النظافة في المدينة وفي الأحياء المكتظة وزيادة عدد باصات النقل الداخلي، ووضع خطة لإعادة تأهيل المحطة الحرارية واعتبارها كأولوية خلال الفترة المقبلة .

وفي السياق دعا الحضور إلى الهتمام بالواقع الزراعي وتوفير كل الدعم والرعاية للمزارعين والفلاحين خاصة بما يتعلق بزيادة الأسمدة للعام الحالي ومادة المازوت الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *