الوحدة والثورة في ختام الدور الأول لسلة السيدات

تختتم غدا الجمعة منافسات الدور الأول لدوري سلة السيدات فتقام ثلاث لقاءات على درجة عالية من الأهمية ، حيث سيتحدد في نهاية المباريات ترتيب الفرق النهائي، لمعرفة الفرق التي ستتواجه مع بعضها في دور الثمانية الذي سينطلق يوم 20 من الشهر الجاري.

أهم وأقوى اللقاءات سيقام في صالة الفيحاء بدمشق الساعة السابعة مساء ويجمع الوحدة مع الثورة (البطل) الأهمية تكمن في تحديد ترتيب الفرق، ففوز الوحدة سيؤهله لاحتلال المركز الثالث على سلم الترتيب ومتساويا مع الثورة بعدد الفوز والخسارة ومتقدما عليه بفارق التسجيل ، أما فوز الثورة فسيبقيه ثالثا ، وسيسعى لتحقيق الفوز معتمدا على خبرة وحيوية لاعباته، لكن الكلمة قد تكون للوحداويات اللواتي تحضرن أفضل من الثورة ولعبن مبارتين منذ أن استأنف الدوري في حين هذا اللقاء الوحيد للثورة.

اللقاء الثاني سيقام في طرطوس ويجمع الساحل مع ضيفه تشرين الساعة الرابعة عصراً ، اللقاء على الورق يصب بمصلحة الساحليات وفي حال تحقق ذلك فإن الفرق سيحتل المركز الثاني على سلم الترتيب، لكن على أرض الواقع قد يفجر تشرين مفاجأة ويحقق الفوز ، وفي حال حقق ذلك فسيبتعد الساحل عن مركز الوصافة للمركز الثالث ، إلا أن الدلائل والمؤشرات تشير لفوز الساحل.

اللقاء الثالث سيجمع الأشرفية مع قاسيون وهو لتحسين موقعهما ، فوز الأشرفية سيبقيه خامسا وخسارته تجعله يحتل المركز السادس ويتقدم بدلاً عنه الأشرفية اللقاء سيقام الساعة الرابعة عصراً في صالة الفيحاء بدمشق.

النتائج التي ستؤول عليها مباريات الجولة الأخيرة ستحدد كما أسلفنا عن الترتيب النهائي، الجلاء على الورق سيبقى متصدرا في حال فوز الساحل على تشرين أو فوز الثورة أو الوحدة على بعضهما البعض ، وسيبقى متصدرا في حال خسارة الساحل، حالة واحدة قد تبعده لمركز الوصافة وتتمثل بخسارة الساحل وفوز الثورة على الوحدة حيث سيتقدم الثورة لصدارة الترتيب ويحتل الجلاء المركز الثاني والساحل الثالث.

على العموم من المتوقع أن تشهد الجولة الأخيرة إثارة وندية وهذا الأمر بحاجة لطواقم فنية قادرة على قيادة المباريات بحيادية كاملة.

وفيما يلي ترتيب الأندية قبل الجولة الأخيرة:

(1): الجلاء (13) نقطة

(2): الساحل (11)

(3): الثورة (11)

(4): الوحدة (10)

(5): قاسيون (8)

(6): الأشرفية (8)

(7): الحرية (8)

(8): تشرين (6)

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *