القديس كاسياس يعاني من التهميش في إسبانيا

أثارت تغريدة نشرها الاتحاد الإسباني في الذكرى الثامنة لتتويج المنتخب بيورو 2012، الأربعاء، غضب حارس “الماتادور” الإسباني إيكر كاسياس.

ونشر الاتحاد الإسباني مقطع فيديو وجه فيه الشكر لجميع اللاعبين الذين شاركوا في إنجاز تتويج المنتخب الإسباني بكأس اليورو في عام 2012، إلا أن كاسياس غضب من عدم ظهور وجهه في الفيديو أثناء رفعه كأس البطولة، واكتفوا فقط بصورة الكأس متجاهلين إظهاره بالطريقة التي أظهروا بها بقية اللاعبين.

وعلق الحارس الإسباني العملاق على حسابه الرسمي عبر “تويتر”، ساخرا: “لا أعلم إذا كنت قد فعلت شيئا خاطئا للمنتخب، وإذا كان الأمر هكذا، أتقدم بالاعتذار”.

وتابع: “لن أنساكم أبدا، دائما سيكون هذا منتخبي”.

وسبق ذلك عندما نشر كاسياس تغريدة، للتذكير بالإنجاز، قائلا: “في مثل هذا اليوم، منذ 8 سنوات رفعت كأس اليورو 2012″، ولكن هذه التغريدة لم تلق أي رد من الاتحاد الإسباني كما فعل مع سيرخيو راموس وخوان ماتا، مما جعل إيكر كاسياس يشعر بالإحباط والغضب.

ويبدو أن حارس بورتو البرتغالي وريال مدريد السابق، سيدفع ثمن التفكير في ترشحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الإسباني، لمنافسة لويس روبياليس الرئيس الحالي، على الرغم من انسحابه في الأيام الأخيرة.

وأسدل كاسياس قائد منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم الستار على 5 سنوات قضاها في بورتو عقب انتهاء عقده مع النادي البرتغالي، الأربعاء.

وعانى كاسياس البالغ 39 عاما من أزمة قلبية خلال حصة تدريبية العام الماضي ولم يشارك في أي مباراة رسمية منذ أبريل 2019.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *