خطيب الأقصى يحذر من قروض مشبوهة بهدف تسريب عقارات القدس

 

حذر الشيخ عكرمة سعيد صبري، إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك، رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، من قروض مشبوهة تهدف إلى تسريب العقارات بالقدس بطريقة جديدة.

صبري أوضح بأن إعلانات تبثها شركات “صهيونية” عبر وسائط التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، تدعي فيها وتطرح إمكانية منح قروض مالية مغرية تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات بسهولة ويسر مقابل رهن ممتلكاتهم سواءً كانت بيوتاً أو عقارات أو أراض.

وأكد أن هذا الأسلوب المشبوه يُقصد من ورائه تسريب هذه الممتلكات إلى عصابات المستوطنين.

إمام المسجد الأقصى طالب المواطنين بعدم التعامل مع هذه الشركات الاستيطانية، وأن يكونوا حذرين من التوقيع على أي ورقة لا يعرفون مضمونها؛ الإضافة إلى أنها غير شرعية.

كما لفت إلى أن التوسع في الديون والمجازفة والخداع والتضليل، تؤدي إلى عدم تمكن صاحب القرض من السداد فتصادر هذه الشركات عقاره، وتعرضه لخطر التسريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *