“راجعين” للتسوق في حلب

بدأت اليوم فعاليات مهرجان “راجعين” للتسوق الذي تقيمه مجموعة “أسيس غروب” والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية وذلك في قاعة النصر بمدينة حلب وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
ويضم المهرجان 36 جناحا تتنوع معروضاتها ومنتجاتها بين الألبسة والحلويات والهدايا والمنظفات والمجوهرات والإكسسوارات والصناعات التقليدية والرسم وغيرها.
وأكد عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب برقدار رشيد أن المهرجان يجسد إرادة الحياة لدى أهالي حلب وإصرارهم على العمل والإنتاج ورغبتهم في المشاركة الفاعلة ببناء وطنهم وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب، لافتا إلى أن المهرجان بما تضمنه من منتجات منوعة يلبي احتياجات الأسرة ويساعدها على تأمين مستلزمات العيد.
وبينت عهد بريدي مديرة مجموعة أسيس غروب أن المهرجان يهدف الى توفير تشكيلة سلعية منوعة بأسعار مناسبة لتلبية احتياجات الاسر الراغبة بشراء ما يلزمها للعيد سواء من الألبسة أو الحلويات أو الهدايا وغيرها، مشيرة إلى أن المهرجان يشمل أيضا العديد من الأنشطة كمسرح العرائس والحكواتي وعروضا للأزياء.
وأكد عدد من المشاركين في المهرجان أن حلب بجهود كل أبنائها ستستعيد القها ومكانتها وازدهارها الاقتصادي الذي حاول الإرهاب تدميره لكنه فشل بسبب تلاحم الجيش والشعب والقيادة.
“راجعين” للتسوق في حلب
بدأت اليوم فعاليات مهرجان “راجعين” للتسوق الذي تقيمه مجموعة “أسيس غروب” والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية وذلك في قاعة النصر بمدينة حلب وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
ويضم المهرجان 36 جناحا تتنوع معروضاتها ومنتجاتها بين الألبسة والحلويات والهدايا والمنظفات والمجوهرات والإكسسوارات والصناعات التقليدية والرسم وغيرها.
وأكد عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب برقدار رشيد أن المهرجان يجسد إرادة الحياة لدى أهالي حلب وإصرارهم على العمل والإنتاج ورغبتهم في المشاركة الفاعلة ببناء وطنهم وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب، لافتا إلى أن المهرجان بما تضمنه من منتجات منوعة يلبي احتياجات الأسرة ويساعدها على تأمين مستلزمات العيد.
وبينت عهد بريدي مديرة مجموعة أسيس غروب أن المهرجان يهدف الى توفير تشكيلة سلعية منوعة بأسعار مناسبة لتلبية احتياجات الاسر الراغبة بشراء ما يلزمها للعيد سواء من الألبسة أو الحلويات أو الهدايا وغيرها، مشيرة إلى أن المهرجان يشمل أيضا العديد من الأنشطة كمسرح العرائس والحكواتي وعروضا للأزياء.
وأكد عدد من المشاركين في المهرجان أن حلب بجهود كل أبنائها ستستعيد القها ومكانتها وازدهارها الاقتصادي الذي حاول الإرهاب تدميره لكنه فشل بسبب تلاحم الجيش والشعب والقيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *